مادة الأهلي" تفجر الجدل.. وعضو القلعة الحمراء يرد

 


سادت حالة من الجدل بعد إعلان النادي الأهلي المصري، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن جامعة "لا ليجا" الإسبانية تقوم بتدريس مادة النادي الأهلي تحت عنوان نادي القرن في أفريقيا.


ونقلت الصفحة الرسمية للأهلي أن محمد سراج الدين عضو المجلس سيشارك في ماچستير الإدارة الرياضية بمقر لاليجا بمدريد، وهو المحاضر العربي والإفريقي الوحيد بالماچستير، والذي شارك فيه كبار المتخصصين في صناعة الرياضة على المستوى العالمي.


وأشارت إلى أن مادة النادي الأهلي تتضمن شرحًا عن سوق وصناعة الرياضة في مصر ورؤية 2030، ثم التطرق إلى تجربة النادي الأهلي الرائدة والأنجح في القطاع الرياضي المصري والشرق الأوسط، متضمنة شرحًا عن تاريخ النادي وقيمه وثوابته وحجم جماهيريته الأكبر في المنطقة وفقًا لإحصائيات رسمية.


وكذلك عدد بطولاته المحلية والقارية والهيكل الإداري ووضعه التسويقي المتزايد وحجم ميزانيات النادي، بالإضافة إلى منابره الإعلامية المختلفة ومؤشرات تزايد أعداد المتابعين.


وأكد أحمد حسام "ميدو" نجم الزمالك الأسبق، عبر "تويتر"، أنه إذا كان هناك نادي في مصر يستحق أن تكون له مادة دراسية فهو الزمالك الذي تحمل كل الصعاب وحقق البطولات.


في المقابل، أكد خالد حبيب المرشح السابق لعضوية مجلس الأهلي عبر صفحته على "فيسبوك"، أن الأمر ليس كما يتصور البعض فالأهلي مثل أي نادي آخر تتعاون معه رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا" ضمن مركز تعليمي تابع لها يقوم بمنح الفرصة للأندية بتقديم محتوى عنها ولا توجد مادة مخصصة للأهلي تحديدا.


ورد محمد سراج الدين عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، قائلا: "هل هذا إنجاز عظيم يستحق كل هذه الضجة؟ لا بالعكس أراه أمرا عاديا وطبيعيا لحجم النادي الأهلي وعلينا ألا نجلد ذاتنا لأن المؤسسات العالمية تتعامل مع النادي الأهلي خارجيا بصورة مختلفة تماما".